فضل قراءة القرآن في رمضان، قراءة ودراسة القرآن الكريم من الأمور المستحبة في شهر رمضان الكريم، وقراءة القرآن العظيم وتدبر آياته وفهمها له أجر وثواب عظيم، فصوم رمضان والقرآن يأتيان لصاحبهما شفيعان يوم القيامة، فالصيام نهارا هو الامتناع عن الطعام والشراب والشهوات، لنتعرف أكثر على فضل قراءة القرآن في رمضان خلال هذا الموضوع.

فضل قراءة القرآن في رمضان

  • يتضاعف أجر قراءة القرآن في شهر رمضان الكريم، فكان الرسول صلى الله عليه وسلم يحرص على ذلك لأنه يعلم أجره وثوابه العظيم في هذا الشهر دون غيره، فيضاعف ثواب قراءة الحرف الواحد إلى عشر حسنات.
  • يتصف قارئ القرآن الكريم بالتقوى، ويصبح من أولياء الله الصالحين، روي أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إنَّ للهِ أَهْلِينَ مِنَ الناسِ، وإنَّ أهْلَ القرآنِ أهْلُ اللهِ وخاصَّتُه”
  • قارئ القرآن يفوز يوم القيامة بالجنة، فالقرآن الكريم يشفع لصاحبه يوم القيامة، روي عن عبدالله بن عمرو بن العاص – رضي الله عنه-عن النبي- صلى الله عليه وسلم أنه قال: يقالُ لصَاحِبِ القرآنِ اقرَأْ وارتَقِ ورتِّلْ كما كنتَ ترتِّلُ في الدُّنيا فإنَّ منزلَك عندَ آخِرِ آيةٍ تقرؤُها”
  • القرآن الكريم سبب في نزول السكينة على قارئه، فجاء في السنة أنه الرسول على الله عليه وسلم كانت تتنزل عليه السكينة عند نزول القرآن الكريم حتى كاد يرض فخذ الصحابي الموجود إلى جواره.

رمضان شهر القرآن

  • يقول الله عز وجل في كتابه العظيم (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ)،  كما قال سبحانه وتعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) تعظيما لقدر القرآن الكريم فهو نزل في ليلة القدر.
  • يدل ذلك على أن شهر رمضان يرتبط بقراءة القرآن الكريم، وقراءة القرآن في شهر رمضان الكريم لها فضل عظيم وكبير جدا، فلقد نزل القرآن الكريم مرة واحدة من السماء في شهر رمضان.
  • ثم نزل على قلب النبي صلى الله عليه وسلم مجزأ لكن كان نزوله في شهر رمضان تحديدا في ليلة القدر، ومن المعروف أن السلف أظهروا مدى اهتمامهم وتعظيمهم للقرآن الكريم في رمضان، فكان هناك من يختمه كل 3 أيام ومنهم من كان يختمه كل 7 أيام أو 10 أيام.

فضل قراءة القرآن في العشر الأواخر من رمضان

  • لقراءة القرآن في شهر رمضان خاصة العشر الأواخر فضل عظيم وهو من أحب الأعمال لله عز وجل.
  • كان الصحابة يجتهدون في قراءة القرآن في شهر رمضان ويواظبون عليها، وعن فضل قراءة القرآن وتدبر آياته، يقول الله في كتابه الكريم: «إنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ. لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ». (فاطر: 29-30)
  • كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه) رواه مسلم. أي يشفع لك بالطاعة والإيمان ويقول القرآن يا رب إني حرمته النوم فشفعني فيه، ولا يزال كذلك حتى يشفع فيه.

الإكثار من قراءة القرآن في رمضان من الآداب

  • تعد قراءة القرآن في شهر رمضان من أعظم الآداب التي يقوم بها المسلم مع الله عجز وجل.
  • لذلك يجتهد المسلمون والمسلمات في قراءة وختم القرآن الكريم في رمضان ويحرصون على تدبر آياته.

كيفية قراءة القرآن في رمضان

  • إن القراءة التي يرغب بها صاحبها الثواب والختم تتم بقراءة جزء يوميا من القرآن الكريم فيختم ختمة شهريا.
  • قراءة الحفظ تكون بحفظ ما يقدر عليه من القرآن الكريم حتى إذا كانت آية واحدة يوميا، وفي نهاية العام يكون قد حفظ عدد كبير من الآيات.
  • كما يحاول فهم الآيات التي تم حفظها حتى يتدبرها وبالتالي يكون ألم بحفظ وفهم آيات القرآن الكريم.