هل يجوز الصيام بدون سحور، السحور هي الوجبة التي يتناولها المسلمون في شهر رمضان قبل الفجر والتي تساعدهم على صيام نهار أيام رمضان، حيث تساعد على تزويد الجسم بالطاقة اللازمة له وبالتالي تخفف الشعور بالتعب والإرهاق والإجهاد، لكن هل يجوز الصيام بدون في رمضان، نتعرف على إجابة هذا السؤال وغيره من التساؤلات الخاصة بالسحور خلال هذا الموضوع.

هل يجوز الصيام بدون سحور

  • نعم يجوز الصيام بدون سحور، لكن يكون المسلم قد ترك سنة الرسول صلى الله عليه حيث يقول “تسحروا فإن في السحور بركة”.
  • فالسنة أن يتسحر الصائم فكان النبي صلى الله عليه وسلم يتسحر بما تيسر من أكل سواء كان تمر أو فاكهة او أي طعام متوفر.

حكم من فاته السحور

  • إذا صام المسلم ولم يتسحر فليس عليه حرج ويكون صومه صحيح.
  • الدليل على ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم واصل يومين بدون سحور بجماعة من الصحابة، بدون سحور ولا فطور.

هل يجوز الصيام بدون نية قبل الفجر

  • رد الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية على هذه التوى قائلا: إن المريض إذا نوى ليلًا عدم صيام الغد وشفي صباحًا لا يجب عليه الصيام، ويستحب له الإمساك عند الطعام والشراب حتى انتهاء اليوم ثم يقضي ما عليه.
  • كما أكد الشيخ :أن المريض مرخص له الفطر ويشترط للصيام تبييت النية، موضحًا: «فمن كان مريضًا ونوى قبل الفجر عدم الصيام غدًا وشفي بالصباح فيمسك عن الطعام والشراب احترامًا وتوقيرًا للشهر المبارك ثم يقضي ما عليه».

هل يجوز عقد نية صباحا لمن لم ينوها ليلا

  • يجوز عقد نية الصوم بعد الفجر إذا كان الصوم تطوعا.
  • الإجابة عن هذه الفتوى من الشيخ محمد عبد السميع: أن “صيام التنفل يجوز فيه للمسلم أن ينوى إلى قبل الظهر، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى الظهر ويطوف على زوجاته؛ هل عندكن من طعام؟ فعندما لا يجد طعاما يقول: إني صائم، فهذا في التنفل، وبعض فقهاء الحنفية يوسعون المسألة ويقولون إلى ما بعد الظهر استدلالًا بهذا الحديث”.
  • وأضاف أما الفرض فلابد أن يبيته، لابد أن ينوي قبل الفجر في الفرض، سواء رمضان أو كفارة أو نذر أو قضاء رمضان لابد من النية قبل الفجر”.

كيف تبيت نية الصوم في رمضان

  • يشترط في النية أن تكون في الليل ، وقبل طلوع الفجر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ لَمْ يُجْمِعْ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) رواه الترمذي ولفظ النسائي : ( مَنْ لَمْ يُبَيِّتْ الصِّيَامَ مِنْ اللَّيْلِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي
  • يعني ذلك أن من لم ينوي الصيام ويعزم عليه ليلا فلا صح صيامه، وتعرف النية بأنها عمل قلبي فينوي الصائم غدا في قلبه وليس من الشرع التلفظ بذلك، فالنية الصحيحة محلها القلب.