ما حكم من ينام طوال نهار رمضان

  • وفقا لآراء العلماء فإن من ينام طوال نهار رمضان صيامه صحيح لكن يشترط ألا يفوت الفروض المكتوبة والواجبات الشرعية وأبرزها الصوات الخمس والصلاة في جماعة للرجل.
  • إذا وجبت الفروض وقام الصائم لتأديتها ثم استكمل نومه فليس عليه حرج وصيامه صحيح، أما إذا تركها وضيعها فهم إثم عظيم يحاسبه الله عز وجل عليه.

هل يجوز النوم طوال النهار أثناء الصيام

كثرة النوم في نهار رمضان قد تضيع الكثير من الأجر لذلك يجب على كل مسلم التخلص من آفة النوم وأخذ بعض الخطوات التي تعينه على ذلك وأبرزها:

  • الالتزام بتأدية الفروض والصلوات الخمسة على أوقاتها.
  • استغلال نهار رمضان في قراءة القرآن عن طريق تحديد وقت معين لذلك.
  • اغتنام الشهر الكريم في الأعمال الصالحة والعلم بانه شهر العبادة.
  • تعلم الصبر ومقاومة الرغبة في النوم عن طريق تجنب الجلوس وحيدا في غرفتك.
  • الحرص على سماع دروس العلماء ودراسة سيرة بعض الصحابة مع الأهل أو الأصدقاء.

هل كثرة النوم تبطل الصيام

  • لا كما شرحنا في الفقرات السابقة كثرة النوم في نهار رمضان لا تبطل الصيام.
  • لكن علينا استغلال الوقت في الأعمال الصالحة وقراءة القرآن بدل من الكسل والنوم.

نمت قبل الفطور وصحيت بعد السحور

  • في حال نمت قبل الفطور وصحيت بعد السحور فيجب عليك الإمساك ويحرم عليك الطعام والشراب.
  • أما إذا كان في الأمر مشقة ولم تحتمل فيمكن الفطر في هذه الحالة، فقياسا على قول بأن نية الصيان تكفي من أول الشهر، فيمكن الصوم بهذه النية.
  • اما القول بأنه يجب نية الصيام من الليل، فلا يصح الصيام، وهناك العديد من الآراء في هذه الفتوى حول هل نية الشهر تكفي أم لابد من النية اليومية للصيام، لكن يمكننا القوم بأنه من الأفضل في هذه الحالة الصوم.

من نام من بداية اليوم حتى غروب الشمس فهل صومه صحيح؟

  • وفقا للمذاهب الأربعة المشهورة فحكم صوم من نام من بداية اليوم حتى غروب الشمس أنه صحيح.
  • قال الإمام النووي رحمه الله في المجموع: إذا نام جميع النهار وكان قد نوى من الليل صح صومه على المذهب، وبه قال الجمهور. وقال أبو الطيب بن سلمة وأبو سعد الإصطخري: لا يصح، حكاه البندنيجي عن ابن سريج أيضا.. وأجمعوا على أنه لو استيقظ لحظة من النهار ونام باقيه صح صومه.

حكم النوم في نهار رمضان

  • اتفق أهل العلم على أن النوم في نهار رمضان يكون صحيحا ولا يبطل الصوم حتى إذا قضى الصائم نهار رمضان نائما.
  • لكن يشترط أن يقوم الصائم بتأدية الفرائص المكتوبة عليه وأهمها الفروض الخمسة، كما يفضل أن يغتنم المسلم شهر رمضان الكريم في الذكر والعبادة وقراءة القرآن.