ما هي صلاة التراويح

  • التراويح في اللغة العربية هي جمع ترويحة وهي كلمة مشتقة من المراوحة ويراد بالترويحة الجلسة التي يستريح الناس بها، والتراويح هي صلاة القيام في شهر رمضان الكريم.

حديث صلاة التراويح

  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ. فَتُوُفِّيَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَالأمْرُ علَى ذلكَ ثُمَّ كانَ الأمْرُ علَى ذلكَ في خِلَافَةِ أَبِي بَكْرٍ، وَصَدْرًا مِن خِلَافَةِ عُمَرَ علَى ذلكَ”، حديث صحيح.

فضل صلاة التراويح

  • تعد صلاة التراويح من السنن المستحبة وهي صلاة قيام الليل والتي تعتبر من أفضل العبادات في شهر رمضان الكريم.
  • قال الحافظ ابن رجب : “واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه : جهاد بالنهار على الصيام ، وجهاد بالليل على القيام ، فمن جمع بين هذين الجهادين وُفِّي أجره بغير حساب”
  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ )
  • مَنْ قَامَ رَمَضَان: أَيْ قَامَ لَيَالِيَهُ مُصَلِّيًا .، إِيمَانًا: أَيْ تَصْدِيقًا بِوَعْدِ اللَّهِ بِالثَّوَابِ عَلَيْهِ وَاحْتِسَابًا: أَيْ طَلَبًا لِلْأَجْرِ لَا لِقَصْدٍ آخَرَ مِنْ رِيَاءٍ أَوْ نَحْوِهِ . غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبه .

لماذا سميت صلاة التراويح بهذا الاسم

  • سميت صلاة التراويح بهذا الاسم لأنها تتضمن جلسة استراحة بين الركعات، حيث يستريح المصلون بعد كل 4 ركعات.
  • وتعني كلمة تراويح اصطلاحا بانها صلاة القيام التي يقوم المسلمون بتأديتها في ليالي شهر رمضان الكريم ويتم تأديتها ركعتين ركعتين.

صلاة التراويح كم ركعة

  • لقد ورد في صفة النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي التراويح 11 ركعة، لكن لا حرج لمن زاد على ذلك، فلم يقوم النبي بتحديد عدد ركعات صلاة التراويح فالزيادة مقبولة ولا مانع منها.
  • هناك العديد من آراء العلماء حول عدد ركعات صلاة التراويح والتي تتباين مثلما سنوضحها في السطور القادمة.

صلاة التراويح كم ركعة وكيف تصلى

  • رأي جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والحنابلة هو أن صلاة التراويح 20 ركعة، فيقوم الإمام بالصلاة 20 ركعة يسلم بين كل ركعتين منها، وبعد كل 4 ركعات يستريحون، وتختم صلاة التراويح بصلاة الوتر، ولقد استدل الجمهور عبى ذلك بأن عمر بن الخطاب كان يجمع المسلمين على إمام (ابي بن كعب) واحد يصلي بهم التراويح 20 ركعة.
  • رأي المالكية يقول بأن صلاة التراويح 39 ركعة وبين كل 4 ركعات يستريح المصلون، وتكون التراويح 36 ركعة وتختم بثلاث ركعات وتر.

صلاة التراويح أقلها كم ركعة

  • صلاة التراويح تكون أكثر من 8 ركعات، فالترويحة الواحدة 4 ركعات، فإذا كانت ترويحتين فينبغي أن يكون عدد الركعات 12 ركعة.
  • أجمع العلماء المذاهب على أن صلاة التراويح 20 ركعة بدون الوتر، و23 ركعة بالوتر.