متى تكون ليلة القدر

  • ليلة القدر تكون في الليالي الوترية من العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم.
  • لكن يقال أن ليلة السابع والعشرين هي الليلة الأحرى لليلة القدر.

شكل السماء في ليلة القدر

  • النبي صلى الله عليه وسلم قال: “تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها” خرجه مسلم.
  • يقال أن السماء في ليلة القدر تكون صافية وساكنة، ويعم الهدوء والطمأنينة وتنشرح الصدور فيها.
  • تكون الرياح ساكنة وهادئة في ليلة القدر أيضا والجو مستقر.
  • جميع العلامات السابقة يفرح بها قلب المؤمن وتجعله يتفاءل بها.

علامة ليلة القدر

تحدث العلماء عن مجموعة من العلامات الدالة على ليلة القدر، وأهمها ما يلي:

  • السماء فيها تكون صافية وساكنة، ويكون الجو معتدلا فلا هو شديد الحرارة ولا شديدة البرودة، وتخرج شمس ليلة القدر مثل القمر بدون شعاع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنَّهَا تَطْلُعُ يَومَئذٍ، لا شُعَاعَ لَهَا)
  • ليلة القدر تتميز بالسكينة والطمأنينة ويكون فيها المسلم نشيطا لتأدية العبادات والطاعات، حيث تتنزل الملائكة في هذه الليلة، قال تعالى: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ*سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).
  • ليلة القدر هي ليلة وترية في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (وَقَدْ رَأَيْتُ هذِه اللَّيْلَةَ فَأُنْسِيتُهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، في كُلِّ وِتْرٍ)

لماذا لم تحدد ليلة القدر؟

  • لقد أخفى الله عز وجل ليلة القدر حتى يتعبد المسلمون ويعظموا جميع ليالي شهر رمضان الكريم وليس في ليلة واحد فقط.
  • إذا علم الإنسان ليلة القدر فمن المتوقع أنه سيقبل على العبادة والطاعة في هذه الليلة فقط، أما عدم العلم بها يجعل المسلم يجتهد في ليالي العشر الأواخر من الشهر.