هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولى بدون شهود

اتفق جميع الفقهاء وعلماء الدين على أن الزوج الذي يقوم بتطليق الزوجة طلاق بائن لا يجوز العودة إليها مرة أخرى، إلا من خلال عقد وشهادة شهود من جديد، ويتم الأمر سواء إن كانت المرأة المطلقة في العدة أو خارج العدة على حد سواء، ويجب على المرأة أن تقوم بالعودة إلى زوجها إن طلب منها ذلك حتى لا تخالف شرع الله عز وجل في حالات الطلاق.

متى تحسب الطلقة

واحد من بين الأسئلة التي دائما ما تردد من قبل الزوجات والأزواج هو ذلك السؤال، ومتى يتم حساب الطلقة عامة حيث تحسب الطلقة طلقة واحدة عندما يقوم الزوج بتطليق المرأة طلقة واحدة أو ثلاثة طلقات في المرة الواحدة، ويوجد لتلك الطلقة فترة عدة وهي ثلاثة أشهر يجوز للزوج أن يقوم بإرجاع الزوجة مرة أخرى بدون عقد أو شهود، ولكن في حالة الطلاق البائن يلزم الزوج بالعقد من جديد على الزوجة.

زوجي طلقني طلقة واحدة فَمَا الحكم

أكد جمهور الفقهاء على أن الرجل الذي يقوم بتطليق زوجته للمرة الأولي وطلقة واحدة تحسب على أنها طلقة رجعية، وهو ما يعطي للزوج الحق في إعادة الزوجة مرة أخرى إلى عصمته دون الحاجة إلى عقد جديد أو شهود، وإن قام الزوج بتطليق الزوجة مرة ثانية طلقة واحدة تحسب طلقة رجعية ثانية ويقوم الزوج بإعادة الزوجة إلى عصمته مرة أخرى دون الحاجة
إلى عقد أو شهود.

رفض الزوجة الرجوع بعد الطلقة الأولى

لا يحق للزوجة الاعتراض على إرجاع الزوج لها خلال فترة العدة من الطلقة الأولي طلاق رجعي، حيث لا يوجد إرادة للزوجة على الإطلاق في ذلك الأمر، فهي لا تزال تحت عصمة الزوج ولكن في حالة إنقضاء العدة وهي ثلاثة أشهر هنا يحث للزوجة أن تعترض على الرجوع إلى الزوج مرة أخرى، ويجب على الزوج الراغب في إعادة الزوجة في تلك الحالة أن يقوم بالعقد عليها من جديد مع مهر وشهود.

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولى بدون علمها

يتمكن الرجل الذي قام بتطليق زوجته بإرجاع الزوجة بدون علمها، ولكن في تلك الحالة يجب عليه أن يتم إرجاع الزوجة في حضور الشهور بناء على التالي:

قال ابن قدامة رحمه الله : ” ( والمراجعة أن يقول لرجلين من المسلمين : اشهدا أني قد راجعت امرأتي ، بلا ولي يحضره , ولا صداق يزيده ، وقد روي عن أبي عبد الله – رحمه الله – رواية أخرى , أنه تجوز الرجعة بلا شهادة ) وجملته أن الرجعة لا تفتقر إلى ولي , ولا صداق , ولا رضى المرأة , ولا علمها بإجماع أهل العلم ; لما ذكرنا من أن الرجعية في أحكام الزوجات، والرجعة إمساك لها , واستبقاء لنكاحها , ولهذا سمى الله – سبحانه وتعالى – الرجعة إمساكا , وتركها فراقا وسراحا , فقال : ( فإذا بلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف ) .

طلقها طلقة واحدة وراجعها في نفس اليوم

يشترط أن يتم إرجاع الزوجة بعد الطلاق طلاق رجعي، ومن الممكن للزوج أن يقوم بإعادة الزوجة بعد الطلقة الأولى أو الثانية، سواء إن قام الزوج بالطلاق أو قام القاضي بالأمر ولكن لا يجوز للرجل أن يقوم بإرجاع الزوجة في حالة الطلاق بالعوض، والتي تتمثل في حالات الخلع أو طلاق الافتداء وفي تلك الحالة يجب على الزوج أن يقوم بإعادة الزوجة بعقد جديد فهو يعتبر طلاق بائن.