هل ياثم الرجل اذا هجر زوجته من الأسئلة التي شاعت عبر مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت في الآونة الأخيرة، ومما هو جدير بالذكر أن لمثل هذه الأسئلة رد يلازمه حكم الشريعة الإسلامية والدين الإسلامي الحنيف في ذلك، حيث أن القرآن الكريم هو المصدر الأول للتشريع، ويليه سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذا فإننا عند الإجابة على هذا السؤال سوف تلازمه ببعض من آيات القرآن الكريم تأكيداً على آراء الفقهاء وعلماء الدين.

هل ياثم الرجل اذا هجر زوجته؟

الزواج بصفة عامة من أسمى العلاقات التي جمع الله سبحانه وتعالى بها بين زوجين بإتمام الحياة الزوجية وليعف كلا منهما الآخر، حتى يحصن نفسه من الوقوع في المعاصي والذنوب، وقد أوضح الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز كافة ملابسات الحياة الزوجية من حقوق وواجبات، وجاءت الأحاديث النبوية الشريفة لتؤكد عن تشريعات الدين الإسلامي الحنيف.

لا يجوز للرجل أن يهجر زوجته لمدة محددة تصل إلى بضع شهور إلا في بعض الحالات التي أحلها الله سبحانه وتعالى، وهي على سبيل المثال أن تكون زوجة ناشز أي أنها غير مطيعة وعاصية على زوجها لا تمنحه حقه، فعلى الزوج هجرها حتى أن تتوب إلى الله سبحانه وتعالى، وذلك استناداً إلى قول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ﴿وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا﴾ [النساء:34]

ما الحكم ا إذا لم تكن المرأة ناشز

أما في حالة غير ذلك، أي في حالة ما إذا لم تكن المرأة ناشز فلا يجوز للزوج أن يهجر زوجته ويكون عليه إثم، ويرجع ذلك لسببين رئيسيين، وهما على النحو التالي:

  • السبب الأول : أنه على الزوج أن يعرف زوجته لعدم وقوعها في المعاصي والذنوب، وأن يطأها وفقاً بقدر حاجتها، حيث قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾[البقرة:228]
  • السبب الثاني: أنه في حالة ما إذا هجر الزوج زوجته غير الناشر لفترة تزيد عن ٤ أشهر، فعليه بالطلاق، وإن لم يخضع لذلك وأبى فيطلق عليه القاضي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” إن لكم من نسائكم حقا، وإن لنسائكم عليكم حقا. رواه ابن ماجه.

أما عن الكلام فلا يجوز للزوج أن يهجر زوجته أكثر من ثلاثة أيام.

ما هو حكم هجر الزوج زوجته؟

لقد أوضحت الكثير من الآيات القرآنية وأكد العديد من الأحاديث النبوية الشريفة على حق الزوجة في الحصول على كامل حقوقها الزوجية، وعلى الزوج معاشرتها بالمعروف، واستناداً على ذلك قول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا﴾[النساء:19]

فالعشرة بالمعروف من أبسط مبادئها هو مبين الزوج في فراش زوجته، ومنحها حقها ولا يجوز له أن يتركها إلا في حالة وجود مانع شرعي يخول دون ذلك، وعلى الرغم من اختلاف بعض العلماء والفقهاء عن المدة التي يحب على الزوج أن يطأ زوجته فيها، إلا أنها في نهاية الأمر جاءت الآيات القرآنية الكريمة لتؤكد على إثم الزوج لهجره زوجته.

وفي النهاية اجتمع علماء الدين الإسلامي والفقهاء على أنه يجب على الزوج أن يطأ زوجته مرة واحدة كل ٤ أشهر،  أو على قدر حاجتها…والله اعلم