هل ارتفاع هرمون الحليب خطير، واحد من بين الأسئلة التي طالما ترددت من قبل السيدات والفتيات خاصة من تقوم بالتخطيط من أجل حدوث الحمل، حيث تعتبر مشكلة ارتفاع هرمون الحليب من المشاكل التي قد تعوق الحمل وتتسبب في مشاكل عدة، وخلال التالي سوف نتعرف على كل ما يخص ارتفاع هرمون الحليب.

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير

تعتبر مشكلة زيادة هرمون الحليب عند المرأة من المشاكل التي ترتبط ببعض الأمراض، وعلى الرغم من عدم خطورة تلك المشكلة أو العرض على الإطلاق، إلا أنه قد يتسبب في قلق الكثير من الفتيات والسيدات على حد سواء، ومن الأفضل أن يتم التخلص من المشكلة الرئيسية التي أدت إلى زيادة هرمون الحليب، حتى يتم السيطرة عليه ومن ثم تجنب المشاكل الصحية التي من الوارد أن تعاني منها المرأة عامة.

هل ارتفاع هرمون الحليب يزيد الوزن

بناء على الكثير من الدراسات التي تمت بشأن هرمون الحليب وزيادته في الجسم، فقد تم التأكيد على أن ذلك الهرمون مرتبط بشكل كبير بزيادة الوزن، حيث لا يؤثر هرمون الحليب على إنتاج الحليب من المرأة فقط، ولكنه يؤثر أيضا على الدهون التي توجد في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل ملحوظ، ومن الأفضل أن يتم متابعة الأمر مع طبيب التغذية المتخصص خلال فترة الرضاعة الطبيعية أو في حالة إرتفاع نسبة هرمون الحمل.

ارتفاع هرمون الحليب عند البنات

من الوارد أن تعاني البنات والتي لم تسبق لها الزواج زيادة في نسبة هرمون البرولاكتين في الدم أو هرمون الحليب، حيث يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث تلك المشكلة والتي من بينها التالي:

  • قصور في الغدة الدرقية.
  • وجود ورم في الغدة النخامية.
  • بعض الأدوية التي تتناولها الفتاة من الممكن أن تؤدي إلى زيادة هرمون الحليب في الدم.
  • والفشل الكلوي وتشمع الكبد من الأسباب الرئيسية في تلك المشكلة.

هل يحدث حمل مع ارتفاع هرمون الحليب

واحد من بين الأسباب الرئيسية لتأخر حدوث الحمل هو أرتفاع هرمون الحليب في الدم، حيث يجب على المرأة التي تعاني من تلك المشكلة أن تقوم بالتوقف والبدء في استشارة الطبيب المعالج للتعرف على الأدوية المناسبة لتقليل مستوى هرمون الحليب، حيث يوجد العديد من الأدوية الطبية التي تساهم في ضبط مستوى هرمون الحليب في الدم.

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير للرجال

على الرغم من أن مشكلة ارتفاع هرمون الحليب من المشاكل الواردة بشكل كبير عند السيدات، إلا أنها واردة لدى الرجال وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب المتخصص لضبط مستوى الهرمون في الجسم ومن ثم تجنب الأعراض، حيث يظهر على الرجل الكثير من الأعراض والتي تتمثل في العقم والضعف الجنسي، وفي بعض الحالات قد يعاني الرجل من انعدام الرغبة الجنسية.

مدة علاج ارتفاع هرمون الحليب

تختلف مدة معالجة هرمون الحليب في الدم على الكثير من العوامل والتي تتمثل في مستوى هرمون الحليب في الدم، والأمراض الأخرى التي يعاني منها المريض، وفي الغالب يشفى المريض من مشكلة ارتفاع نسبة الحليب في الدم خلال 6 أشهر من تناول الدواء.

علاج ارتفاع هرمون الحليب بالأعشاب

يوجد العديد من الأعشاب الطبيعية التي من شأنها ضبط مستوى هرمون الحليب في الدم والتي من أهمها التالي:

  • حبة البركة ومن الممكن تناولها بأكثر من طريقة للحصول على الفوائد التي توجد بها.
  • خليط الأعشاب البرية.
  • اليانسون.
  • مشروب الشعير.
  • عروق الصباغين.
  • بذور السمسم.
  • عشبة تشاستيبيري من الأعشاب الفعالة في ضبط مستوى هرمون الحليب في الدم.