علاج هبوط الرحم بالمساج، يعتبر هبوط الرحم من الحالات الأكثر انتشارا بين النساء مع التقدم في العمر وبلوغ سن اليأس، والتي تسب تحرك الرحم من مكانه ونزوله إلى الأسفل، ويحدث ذلك نتيجة ضعف أو تهتك الأربطة والأنسجة التي تعمل على تثبيت الرحم، وهناك اختيارات عديدة لطرق العلاج والقضاء على هذه المشكلة أو التخفيف من الأعراض والآلام المصاحبة لها، ونتعرف اليوم على كيفية علاج هبوط الرحم بالمساج وغيرها.

علاج هبوط الرحم بالمساج

  • يعتبر المساج او التدليك من أفضل الخيارات العلاجية والتمارين المفيدة في علاج هبوط الرحم.
  • يتم علاج هبوط الرحم بالمساج على أيدي متخصصين لتدليك منطقة الحوض ومناطق أخرى من جسم المرأة.
  • يتم استخدام مجموعة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تقوية عضلات الحوض وأربطة الرحم وبالتالي تعمل على إعادة الرحم لمكانه الطبيعي الخاص به.

علاج هبوط الرحم بالرياضة

  • من أهم طرق علاج هبوط الرحم ممارسة التمارين الرياضية.
  • فهناك بعض التمارين الرياضية الخاصة بهبوط الرحم وأبرزها تمارين كيجل التي تعمل على تقوية منطقة الحوض.

علاج سقوط الرحم بدون جراحة

هناك بعض التعليمات والنصائح التي تساعد في علاج سقوط المهبل بدون جراحة وهي:

  • الالتزام بحمية غذائية غنية بالسوائل والألياف التي تقي من الإصابة بالإمساك مما يجفف الضغط على الحوض.
  • يجب المحافظة على وزن صحي ومثالي وتجنب حمل أشياء ثقيلة في الوزن لأنها من أبرز أسباب هبوط الرحم.

طريقة إرجاع الرحم لمكانه

توجد بعض الأعشاب الطبيعية التي ينصح باستخدامها لمعالجة مشكلة هبوط الرحم وأهمها ما يلي:

  • عشبة الأرطة: قومي بغلي 4 ملاعق مع لتر ماء لمدة ربع ساعة وصفيها واستخدميها كغسول مهبلي أو مغطس.
  • السفرجل: اسلقي مكعبات السفرجل لمدة ربع ساعة م قومي بتصفيتها واستخدمي الماء كغسول مهبلي وكمادات.
  • غذاء ملكات النحل والعسل الطبيعي: قومي بتحضير مزيج من 4 ملاعق يانسون وحبة البركة على كيلو من عسل النحل وملعقة من غذاء ملكات النحل، تناولي ملعقة من قبل الأكل.

علاج نهائي لنزول الرحم

هناك العديد من الأدوية التي تستخدم في معالجة هبوط الرحم وهي كالتالي:

  • أدوية الإستروجين: التي تساعد على تقوية عضلة المهبل، كما يمكن علاج الأنسجة المهبلية باستخدام كريم داخلي في حالات سن اليأس، لكن يجب الحذر فأدوية الاستروجين قد تسبب الإصابة بالسكتات الدماغية والجلطات لذلك ينبغي استخدامها تحت اشراف الطبيب، كما يحذر استخدامها في حالة الإصابة بمرض السرطان.
  • الفرزجة المهبلية: وهي عبارة عن جهاز بلاستيكي صغير يركب داخل فتحة المهبل للمحافظة على الوضع الطبيعي له، يقوم الطبيب بعمل فحص لمعرفة قياس المهبل ويحدد شكل الجهاز وحجمه، لكن ينبغي المتابعة مع الطبيب وإخراجها وتنظيفها كل فترة، كما يمكنها إزالته وتركيبها وقت النوم أو عند الجماع، لكن يحذر استخدام هذه الطريقة في الحالات الشديدة.
  • إعادة تأهيل أنسجة قاع الحوض ومنطقة المهبل: او الخضوع لعملية جراحية للتخلص من مشكلة هبوط الرحم عن طريق زرع بعض الأنسجة والخلايا التي يتم أخذها من المريضة والقيام بترقيعها في منطقة الحوض.
  • استئصال الرحم والمنظار البطني: هذه الخيارات يلجأ إليها الطبيب في حالات هبوط الرحم الشديد.

علاج هبوط المهبل البسيط

هناك بعض العوامل التي يعتمد عليها الطبيب في اختيار العلاج المناسب وهي:

  • درجة حدة هبوط الرحم.
  • إذا كانت المرأة ترغب في الإنجاب أم لا.
  • عمر المرأة وحالتها الصحية.
  • مدى الاحتياج للمحافظة على مهمة المهبل.