تجربتي مع خمول الغدة الدرقية

من خلال تجارب الكثير من الناس مع مشكلة خمول الغدة الدرقية، فقد تم التوصل إلى أنه من الممكن القضاء على تلك المشكلة عبر التواصل مع الطبيب المعالج واتباع الخطة العلاجية الموصى بها، والتي تتمثل في تناول دواء هرموني يعادل الهرمونات التي تقوم الغدة بإفرازها في الدم، أو من خلال ضبط النظام الغذائي الخاص بك وتناول الأشياء التي تحتوي على اليود والسيلينيوم لزيادة نشاط الغدة.

كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية

تعتمد فترة علاج خمول الغدة الدرقية على المشكلة التي يعاني منها المريض وطبيعة الجسم، ويجب على المريض أن يستمر على الدواء الهرموني الذي يتم وصفه من قبل الطبيب المعالج، ومن الممكن أن يستمر العلاج لمدة 6 أشهر متتالية ويجب على المريض أن لا يقوم بالتوقف عن تناول الدواء من تلقاء نفسه، إلا بعد استشارة الطبيب المعالج وإجراء اختبار لهرمون الغدة، وفي حال التأكد من نسبة الهرمون في الجسم يتم التوقف عن العلاج.

درجات خمول الغدة الدرقية

تجدر الإشارة إلى أنه يوجد نوعين من خمول الغدة الدرقية الأول منهم هو خمول الغدة الدرقية الأولي وهو يحدث نتيجة وجود مشاكل في الغدة الدرقية، والنوع الثاني وهو الخمول الثانوي للغدة الدرقية وهو الخمول الذي يحدث نتيجة خلل في الأجزاء المسؤولة عن الهرمونات التي تقوم الغدة بإفرازها، ويتم تحديد الدرجة من خلال زيارة الطبيب المعالج لوضع الخطة العلاجية المناسبة للمريض بناء على الحالة.

كم يستغرق علاج نشاط الغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة الدرقية لا يقل أهمية عن مشكلة قصور الغدة الدرقية، ويجب أن يخضع المريض للفحص من قبل الطبيب المعالج للتعرف على طبيعة المشكلة التي يعاني منها، وفي الغالب قد يستغرق علاج نشاط الغدة الدرقية أسابيع أو شهور، وقد يلجأ الطبيب المعالج في بعض الحالات إلى استئصال الغدة الدرقية وهو الخيار الأخير للقضاء على مشاكلها وقد يستغرق الأمر ساعة إلى ساعتين وفقا لنوع الجراحة المتبعة.

الشفاء التام من خمول الغدة

كغيرها من الأمراض التي تصيب الإنسان من الممكن أن يشفى المريض من مشكلة خمول الغدة الدرقية، ولكن يجب عليه أولا أن قوم بمتابعة الأمر لدى المتخصصين للتعرف على درجة الخمول وهل سيتم معالجته من خلال الأدوية لفترة أو من خلال تغيير الروتين اليومي للشخص.

هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية

مشكلة خمول الغدة الدرقية من بين المشاكل الصحية التي من الوارد أن يتعرض لها الإنسان في أي عمر، ويجب على المريض الذي يعاني من مشاكل في الغدة الدرقية أن يقوم بالتواصل مع الطبيب المتخصص، ومن الممكن التخلص من مشكلة قصور الغدة الدرقية من خلال تناول بعض الأدوية التي من شأنها تعويض ذلك النقص، حيث يقوم الطبيب المعالج بوصف هرمون التروكسين للمريض ويقوم بالمداومة عليه مدى الحياة.

علاج قصور الغدة الدرقية بالغذاء

يقوم الطبيب المختص بوصف نظام غذائي صحي لمن يعاني من قصور في نشاط الغدة الدرقية، ومن بين الأطعمة المفيدة في تلك الحالة الصحية ما يلي:

  • المكسرات: حيث تعتبر المكسرات من بين المصادر الطبيعية التي تحتوي على نسبة جيدة من السيلينيوم والتي تنظم عمل هرمون الغدة الدرقية.
  • كما أن البيض من بين الأشياء الطبيعية التي تحتوي على السلينيوم واليود وهي من العناصر التي تزيد من نشاط الغدة الدرقية.
  • لحوم الدجاج والبقر.
  • الحليب.
  • الخضروات.
  • السمك.
  • الفراولة.